احلام البنات
اهلا بك يا زائر في منتدى احلام بنات

نرجوا لك الصحه والعافيه

ممكن تشرف بالتسجيل

احلام البنات

منتدى احلام بنات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

شاطر | 
 

 الدمية المسكونة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 11/02/2012
العمر : 19
الموقع : http://emolove.arabepro.com/

مُساهمةموضوع: الدمية المسكونة   الأربعاء فبراير 15, 2012 3:42 pm



القصة :




في إحدى بيوت فلوريدا الضخمة عاشت عائلة تتكون من أب و أم و
طفل عمره عشر سنوات
[/b]





وكان هذا
الطفل وحيد والديه






وكان
والديه لايهتمون به بتاتا بسبب سفرهما الدائم فكان هذا الطفل يمضي معظم
أوقاته مع مربيته والخدم






كانت
مربية الطفل امرأة عجوز آتية من جزر البهاما ويعرف عنها أنها






كانت
مشهورة بسحر الفودو القائم على أستغلال الأرواح الشريرة






وتسخير
الجن والعفاريت






بغرض
إنزال اللعنات السوداء على الأعداء والخصوم






كان
الطفل متعلقا جدا بمربيته وأسمه هو روبرت يوجيني أوتو






أو جين





كما
اعتادوا على مناداته في المنزل






كانت أم
هذا الطفل لثرائها الفاحش تؤذي الخدم وتقسو عليهم من أجل أتفه الأشياء






وفي يوم
من الأيام قررت أم الطفل طرد المربية لسبب تافه






ولكن
بسبب تعلق أبنها بها قررت أن تمهلها لنهاية الشهر حتى ترحل ومنذ هذا الوقت
شعر الخدم بأنها تدبر تعويذة أو سحر ما للإنتقام من هذه العائلة






وفي يوم
سفر المربية صعدت إلى غرفة جين وأهدته دمية مصنوعة من القماش






وقالت له
أنها أسمتها الدمية روبرت






على اسمه
الأول






ومنذ
رحيل هذه المربية أصبح جين متعلقا جدآ بهذه الدمية وألبسها ملابس البحارة






وغدى جين
يمضي أغلبية وقته مع هذه الدمية القماشية






حتى أنه
أصبح يتكلم معها






ويحادثها
كأي طفل عادي






ولكن مع
مرور الأيام أصبح الخدم يسمعون أصواتا صادرة من غرفة جين






عندما
يكون مع دميته روبرت وكأنه هناك أحدا يرد عليه ويخاطبه






فاعتقد
الوالدين أن جين هو يتكلم مع نفسه نيابة عن روبرت






ولكن
الخدم لم يصدقوا ذلك لأن الصوت الصادر أخشن من أن يكون هذا صوت طفل






ومع مرور
الأيام أصبح جين يرى روبرت يتكلم ويمشي ويتجول في أنحاء المنزل






وكان
الخدم يعرفون أن المربية وضعت لعنتها على هذه الدمية من أجل الإنتقام






وأصبح
روبرت يؤذي جين يوميا






حيث أنه
في بعض الأوقات كان جين يصرخ فيأتي الوالدين مسرعين لكي يروا ما حل به
فيرون روبرت جالسا على كرسي هزاز وهو ينظر من الشباك فيسألون جين عن هذا
فيقول لهم وهو غاضب






لست أنا
إنه روبرت من بدأ العراك !!






وأصبحت
شكاوي الجيران تكثر فيقولون أنهم يرون روبرت يتحرك ويمشي






وأصبح
روبرت يؤذي جين وأصبح الخدم يخافون من أن يدخلوا على غرفة الألعاب الخاصة
بالطفل






وفي إحدى
الليالي السوداء أستيقظ الوالدين على صراخ جين فركضوا مسرعين ليروا ما حل
به فرأو روبرت ينظر من الشباك بينما كان جين يجلس على السرير وأثاث الغرفة
كله مكدس فوقه فسأله أبواه






من فعل
بك هذا ؟؟






فقال جين
وهو يبكي






لست أنا
روبرت من فعل بي هذا !!






فطفح كيل
الوالدين فقرروا أن يمزقوا ويحرقوا روبرت لكن سرعان ما منعهم الخدم من ذلك
وحذروهم من






لعنة أهل






البهاما





فقرر
والد جين أن يحبس روبرت في إحدى غرف العلية المطلة عل بيت الجيران






وهذه
صورة الغرفة التي حبس بها روبرت



[b]بعد عدة سنوات مات والدي جين


وكبر جين
وأصبح الوريث الوحيد لهذه العائلة وبعد فترة تزوج بفتاة جميلة


تدعى


آني












وبقي
روبرت في العلية و جين يعرف بذلك


حتى أن
الجيران الجدد بدأو يسألونهم ما إذ كان هناك في بيتهم شخص في العلية لكن
الزوجين لم يأبها وكانا دوما يجيبان بالنفي


وبعد عدة
سنوات توفي جين


وبعد
وفاة جين باعت زوجته المنزل


فاشترته
عائلة ومن سوء حظ هذه العائلة أنه لديهم فتاة عمرها عشر سنوات


لم يكن
الملاك الجدد يعلمون شيئا عن روبرت فقرروا أن يفتحون غرفة روبرت فوجدوا أن
الغرفة مليئة بالغبار ما عدا روبرت فقد كان روبرت نظيفا بسبب حركته الدائمة


وسرعان
ما تعلقت الطفلة بروبرت فأصبحت تتكلم معه وتخاطبه وبدأ روبرت يؤذيها
ويخوفها


فانتها
المطاف بروبرت أن تبرعت هذه الفتاة بروبرت لأحد المتاحف الأمريكية ولكن
مشاغبته لم تنته ففي اليل كانوا حراس المتحف يرونه يمشي ويتجول ويتكلم
فقرروا حبسه في صندوق زجاجي وبقي معلقا طول هذه الفترة


حتى أن
السياح بدأو يأتون من جميع أنحاء العالم لرؤيته ولكن الأسطورة منعت من
تصويره إلا بالاستئذان منه بأدب


فإذا مال
برأسه إلا الخلف فهذا يعني أنه لا يسمح لأحد بتصويره


وإلا
نزلت عليه لعنة أهل البهاما


وإلا
الآن روبرت قابع في الصندوق الزجاجي في المتحف


وإليكم
بعض صور روبرت





- منقول -

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://emolove.arabepro.com
 
الدمية المسكونة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلام البنات :: احلام البنات :: قسم الانمي :: روايات و قصص الانمي-
انتقل الى: